فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء.

كما هو معلوم، الجنس هو جوهر أو مفتاح العلاقة الزوجية، وباب هذا المفتاح هو الرغبة الجنسية لدى المرأة والرجل.. فلا يفتح باب بلا مفتاح ولا مفتاح بلا باب له.

فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء أو الرجال يشكل انهيارا للعلاقة الزوجية وقلقا كبيرا للطرفين معا ، على الرغم من عدم وجود نظريات مؤكدة ودراسات علمية حول أسباب فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء فهناك ظروف تؤدي لذلك وسنتطرق لها من خلال هذا الموضوع وسنتعرف معا عن تعريف صغير لفقدان الرغبة الجنسية لدى النساء ، أسبابها ونصائح لتفاديها أو علاجها.

  • تعريف فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء:

هو غياب أو نقص الشهوة والأفكار والخيالات الجنسية لدى النساء. والأمر طبيعي بعد الشروع في علاقة جنسية بصورة مستمرة ومزمنة.

  • أسباب فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء :

مشكل فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء يمكن أن يكون عضويا أو نفسيا :

                  الأسباب العضوية المسببة لفقدان الرغبة الجنسية لدى النساء :

-فقر الدم والذي يسبب نقصا في الحديد الذي يحدث خلال فترات الحيض عند النساء.

-التغيرات الهرمونية :ارتفاع الهرومونات أو انخفاضها يجعل المرأة أكتر عرضة لفقدان الرغبة الجنسية.

-تناول بعض أنواع الأدوية:هناك بعض الأدوية التي تسبب في ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين والتي تؤدي لـ فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء.

-الإدمان على المخدرات والكحول ، شرب الكحول بشكل كبير يؤدي لفقدان الرغبة الجنسية .

– التغيرات الجسدية في المهبل التي تؤدي لفقدان الرغبة الجنسية مع التقدم في السن .

               الأسباب النفسية المسببة لفقدان الرغبة الجنسية لدى النساء :

-المشاكل الزوجية ، تعتبر المشاكل الزوجية من أهم أسباب عزوف النساء عن الجنس وفقدان للرغبة حيت تؤثر المشاكل اليومية الزوجية بشكل نفسي على رغبة المرأة بشكل خاص والرجل أيضا بشكل عام للخضوع في علاقة جنسية .

-الإجهاد والإرهاق اليومي :تلعب الراحة النفسية والجسدية دورا كبيرا في الرغبة الجنسية، فلا رغبة لجسد مرهق ومتعب للخوض في علاقة جنسية ، لهذا من أهم أسباب فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء هو الإجهاد والإرهاق.

-الاكتئاب والحزن والذي يفقد الرغبة في كل شيء فما بالك بالعلاقة الجنسية.

  • طرق علاج فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء :

-تفادي الإرهاق الجسدي المؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية .

-معالجة المشاكل الزوجية والضغوطات اليومية عن طريق اللجوء إلى الحوار.

-عدم تناول الأدوية التي تؤدي إلى انخفاض الهرمون.

-استشارة طبيب نفسي في حالة الدخول في اكتئاب.

-تناول أودية الانتصاب مثل الفياجرا.

وأي علاج طبي يجب أن يكون تحت استشارة طبيبك الخاص لتفادي أي مشاكل صحية أخرى.

Share This